اخر المستجدات في عروض شيبسي ودانون 2022

عروض شيبسي وزيادي دانوان

عروض شركة شيبسي

وبدلًا من إستقبال العام الجديد عروض وخصومات أصبحنا نستقبله ونحن مكبلين بعروض وخصومات أعلى من سعر المنتج الأساسي، كل شيء في مصر أصبح قديمًا فنحن نعتمد في موقع جولات في الأسواق على عرض أسعار السلع وكل ما يفيد المواطن وبدلًا من تحديث الأسعار كل سنة على الأقل فنحن نحدثها كل شهر كل يوم سعر جديد وسعر قديم فعلى سبيل المثال اليوم نحن بصدد تحديث موضوع الزيادي الذي كتبنا عنوانه منذ سنة عروض وخصومات الشيبسي ودانون واليوم نغير الموضوع كاملًا إلى غلاء الشيبسي ودانون كارثة بمعنى الكلمة فمصر تحتاج إلى قاعدة بيانات يقودها ربوت آلي.

المستهلك عليه أن يتغنى بأغنية أنا إبن مصر أنا ضد الكسر أنا خافض رأسي لتحت تملي طول العمر، شوفت الأسعار زيادات ملهاش حد.

عروض شركة شيبسي

لا يوجد هذه الأيام عروض وخصومات بل إرتفاعات في الأسعار لها أكثر من شهرين وتقلص هامش ربح التاجر الموزع إلى نصف الجنيه في الكرتونة، ربما لا يأتي ببنزين الآلة التي يتحرك بها والذي إرتفع أيضًا ولكن ما زال الشيبسي بنفس السعر للمستهلك مع تخفيض الأوزن فقط.

عروض زبادي دانون

دانون هي الأخرى التي إرتفع سعر الزبادي فيها للمستهلك نفسه فكنا يومًا أمام سعر علبة الزبادي وزن 70 جم للمستهلك بـ 2 جينه وسعر الكرتونة التي تحتوي على 48 علبة زبادي من سيارة الشركة 88 جنيه، لكي تجني من هذه الكمية الكبيرة فقط 8 جنيهات لا تعلم الوقت الذي ستبيع فيه هذه الكرتونة ربما يومين ربما اكثر ربما تبقي اشياء انتهت صلاحيتها في النهاية سياسة غير عادلة من الشركة ومن الحكومة.

اليوم اصبحت علبة الزبادي رسميًا بـ 2.5 جنيه للمستهلك، ربما تود أن تتعرف على أسعار منتجات دانون الأخرى التي طالتها الأسعار الجديدة والتي ربما بعد شهرين سنكتب أسعار اجدد.

  • زبادي دانون 70 جم بـ 2.5 جنيه.
  • زبادي دانون 105 جم بـ 3.5 جنيه.
  • زبادي دانون 170 جم بـ 6 جنيه.
  • ماكس زبادو دانون 220 مل بـ 6 جنيه.
  • ماكس زبادو دانون 440 مل بـ 11 جنيه.

دائمًا هناك مجموعة متنوعة من منتجات دانون التي تمتلك شعبية جارفة في مصر ولكن ألم يأن الأوان لتغيير اللعب مع الشركات على الرغم من علمنا بأن الدافع الأول والأخير هي الحكومة الجهة الرقابية في الدولة وهي التي تتدخل في سياسة التسعير فرض الضرائب على الشركات فتفرضها الشركات على المستهلك، فع أسعار الخامات فترفع السعر على المستهلك، وطالمكا أن المستهلك يدفع فلما التراجع.