اعلانات جوجل

نفحات من التاريخ عن الوالى

نفحات من التاريخ (2)

مؤسس مصر الحديثة ... مابيعرفش يفك الخط

هل محمد على باشا حاكم مصر كان أمياً ؟
ربما لايعرف كتير منا ان الباشا الكبير عمنا محمد علي مؤسس مصر الحديثة (1805-1848) كان أميا يعني مابيعرفش يفك الخط ...

.ياسلام ....لا بيعرف لا عربي ولاتركي .
أه والنعمة الشريفة دة اللي حصل !



والباشا فضل علي كدة حتي سن 45 عاما ....ولو مش مصدق..خد عندك ......
رفاعه الطهطاوي بيقول في كتابه "مناهج الالباب " ان محمد علي تعلم القراءة والكتابة في أقرب وقت وعمره 45 سنة اذ ذاك حبرا لما لما فاته في زمن الصغر وتداركا لما يزيد في مجده في زمن الكبر ...".
.طب بعدين اية اللي حصل
الباشا الكبير تعرف علي واحدة شركسية اية في الجمال والادب والعلم ...والراجل كان بيعرف وبيفهم في الحريم كويس جدا لان كان عندة زوجتان وخمستاشر محظية يتحلوا من علي حبل المشنقة وخلف اكثر من تلاتين ولد وبت
نرجع بقي للست الشركسية اللي علمتة القراء والكتابة
الست كان أسمها أوقومش أي "الاستاذة " (أوقومش قادن أفندي ) كانت علي شيء من العلم والادب وفي فترة قصيرة فكت شفرة مخ عمك الباشا الكبير وبقي واد رهوان في القراء والكتابة ....دة مش كدة وبس ..دة الست أوقومش كمان علمت بناتة ومنهم الأميرة زينب هانم بنت محمد علي باشا صاحبة الإراضي المقام عليها فندق شبرد وسائر المباني المجاورة لها وزينب هانم تزوجت فيما بعد كامل باشا أحد رجال الدولة العلية وقد سمي باسمه الشارع الواقع فيه فندق شبرد شارع كامل (وعرف بعد ذلك باسم شارع ابراهيم باشا وبعد ثورة يوليو 1952 اتغير الي شارع الجمهورية ) ومن السيدات اللاتي أخذن العلم والادب عن أوقومش هذة حرم الاميرال حسن باشا الاسكندراني (قائد بحري كبير في عهد ولي النعم )
والمفاجاة الاخيرة بقي ان الست او الاستاذة اوقومش
كتبت مصحفا بخط يدها(اية في الجمال والفن ) وهذا المصحف محفوظ عند ورثة الأمير محمد عبد الحليم بن محمد علي باشا .