اعلانات جوجل

وزير الداخلية يعلنها صراحة أن الحرب على الإسلام

 تفاصيل جديدة حول فرنسا والرسوم المسيئة للرسول

إذا كان جاء اللين بعد المقاطعة, فتقريباً بعد المشاورات خرج علينا وزير الداخلية الفرنسى يتفاخر بأنه فى ظل عهد الرئيس الفرنسى ماكرون قامت فرنسا بإغلاق 43 مسجدًا خلال الثلاثة سنوات الأخيرة.

تصريحات وزير الداخلية

1. وأعلنت الداخلية الفرنسية تخصيص خط اتصال ساخن تحت اسم "محاربة التطرف والإسلام".

2. أشار وزير الداخلية الفرنسى إلى إمكانية إغلاق المساجد غير المتطرفة التي قد تُخل بالأمن العام في البلاد لمدة 6 أشهر...فالمشكلة مع المساجد بشكل عام !

الجماعة ما عادوا يحاولون تجميل خطاباتاهم.. اصبح اللعب على المكشوف !

وقال وزير الداخلية في كلمة بالبرلمان الفرنسي أن بلاده بحاجة إلى قانون لمحاربة (الإسلاموية) وليس الإرهاب...ما معنى لفظ الإسلاموية من وجهة نظر فرنسا؟

هي كما عرفها قبله مايكل فلين (سرطان يسري في جسد 1.7 مليار إنسان ويجب أن يستأصل)..يعني الإسلام من غير لف ودوران...

وهذ يعنى أن مشكلتهم ليست مع الإرهاب, ولكن مع الإسلام نفسه.

وأشار وزير الداخلية إلى إمكانية إغلاق "المساجد غير المتطرفة التي قد تُخل بالأمن العام في البلاد" لمدة 6 أشهر...فالمشكلة مع المساجد بشكل عام !

وأعلنت الداخلية الفرنسية تخصيص خط اتصال ساخن تحت اسم "محاربة التطرف والإسلام".

الجماعة ما عادوا يحاولون تجميل خطاباتاهم.. اصبح اللعب على المكشوف !

ما سر كره فرنسا للإسلام؟



الإسلام يجذب أتباعاً جدداً له كل يوم في عقر دارهم، فصار لا بد من محاربته على المكشوف.

المسألة ليست أن فرنسا داست على رجلنا بالغلط في الأوتوبيس كما قال أحد الإخوة لنطالب باعتذار !!

المسألة حرب ممنهجة مكشوفة على الإسلام...

إما أن تصبح فيها فرنسا قدوة لباقي الدول..أو أن تفشل وتتراجع.

إرسال تعليق

0 تعليقات