اعلانات جوجل

اسباب ارتفاع الاسعار هذه الفترة من 2021

مصر إلي الهاوية

ما الذي ننتظره الفترة القادمة



ننتظر خطة تقشفيه بقيادة يقودها السيسي فما بالكم بخطة تقشفيه وضعها السيسي ؟ الذي ننتظره مع الاجراءات التقشفيه.
  1. انخفاض الاجور.
  2. خفض دعم التموين.
  3. خفض دعم الطاقة الذي تدعمه الدوله بنسبة 44% .
  4. رفع الضرائب التي نلمس رفعها كل يوم.
جميعنا نتساءل طوال الفترة الماضية عن اسباب ارتفاع جميع السلع بطريقة خرافيه جميع السلع حرفيا فمثلا نقول لماذا ارتفعت اسعار المواد الغذائية والاكياس البلاستيكية والسوق ليس هناك أى اقبال عليه وعندما سألت تاجر كبير هذا السؤال اجابني بأنه لا تجروء شركة علي رفع الاسعار بدون امر من الدولة وكلها في خزينة الحكومة وبعدما وصلنا من نصوص الاتفاق مع صندوق النقد الدولي تبين أننا متجهين إلي مرحلة اشد قسوة من الماضية وبنفس السلاح فلماذا ارتفع حديد التسليح ومواد البناء مع ان البناء متوقف ولماذا ترتفع اسعار البلاستيك في مصر علي الرغم من ثبات الاسعار العالمية ؟ ومائة لماذا ؟ اجابتها اتفاق صندوق النقد الدولي وبناء عليه.
من المتوقع موجة ارتفاع في الاسعار اشد من حرارة الصيف القادم والسبب في ذلك هو اعباء القرض من صندوق النقد الدولي الدولة بقيادة السيسي تستخدم نفس السلاح لتلقي بالاقتصاد والشعب المصري في المجهول وبالتالي فالسلاح هو نفس القسوة التي استخدمها السيسي لاستئصال الجنيه المصري بعدما كان 8 جنيه امام الدولار واصبح 16 جنيه اليوم وفي انتظار تعويم اخر وانخفاض الجنيه أمام الدولار ليصل 22 جنيه .
السيسي مشكورا صرح بأنه لو كان استمر علي نفس الوضع من البداية ولمدة عام او اثنين لكان الوضع اشد حدة من الحالي ، فيبدو فعلا أنه من المقرر وضع الجنيه المصري في صندوق القمامة ولكنه بدلا من وضعه مباشرة في سنة هو يؤهله لدخول المفرمة علي عدة سنوات.
المؤشرات والآراء العالمية تقول " إذا استطاع البنك المصري بأي طريقة دفعات قرض الصندوق الدولي هذه السنة فماذا سيفعل علي مدار الاعوام القادمة .

من يدفع الضريبة ؟

المستهلك النهائي الشعب المصري هو من يدفع الضريبة ويتحمل الخسائر من الارتفاعات تلو الارتفاعات ولا يتوقع الخبراء أي انخفاض في معدلات الضخم قبل انتهاء النصف الأول من العام الجاري فعلي الرغم من زيادة المعاشات واصحاب الاعاقات المسجلين لدي الحكومة إلا أنه مازال هناك اغلبية ساحقه من  الفقراء لا تتساوي كفتي الميزان إلا بهم لمحاولة خفض معدلات التضخم .

هل هناك حلول للخروج من الازمة

  • لابد من توفير العملة الصعبة من خلال السياحة ولكن الله ارسل وباء ليجتاح العالم المليء بالفاسدين فهي حرب من الله .
  • التصدير ولا نملك سوى السيسي لو ينفع يتباع هيتباع بس ما ينفعش.
  • تحسين ايرادات قناة السويس ولكن منين.

إرسال تعليق

0 تعليقات