هل تضخم عنق الرحم يمنع الحمل وما قصة الأورام الليفية للبنات واثناء الحمل

تضخم الرحم مع الأورام الليفية والعديد من الأسباب

هل تضخم عنق الرحم يمنع الحمل

هل تضخم الرحم يمنع الحمل أم لا، قبل البدء في الموضوع الإجابة لا، لا يمثل تضخم عنق الرحم أو الرحم مشكلة دائمًا حيث يكون الرحم قادرًا على التوسع إلى حجم البطيخ تقريبًا من أجل حمل طفل ولكن إذا كان الرحم منتفخًا بالأورام الليفية التي تسبب تشوهًا غير مرغوبة في الجسم أو ألم أو أي نوع من القلق وما تسببه الأورام الليفية فعلًا هو الألم، وفي هذه الحالة إذا حدث نمو للأورام الليفية لدرجة أنها تؤثر على القدرة على النوم او الحركة أو حتى الجلوس بشكل مريح، حينها يكون قد حان الوقت لفعل شيء ما حيث تكون الأورام الليفية خطيرة جدًا بل ويمكن أن تؤثر الأعراض المرتبطة بـ الأورام الليفية، مثل فرط النزيف، وفقر الدم، والضغط في منطقة الحوض والتشنجات المؤلمة بشكل خطير على حياة الشخص، ومع هذا سوف نتعرف من خلال المقال عن هل الاورام الليفية خطيرة، وهل الأورام الليفية تمنع أو تؤثر على الحمل او تسبب العقم، كما سنتعرف على هل الاورام الليفية تسبب زيادة الوزن ، وهل تمنع الدوره الشهرية أو تسبب الإجهاض، وهل الورم الليفي يصيب البنات أو الفتيات، وما هي اعراض تضخم الرحم واسبابه وأعراضه 

أعراض تضخم الرحم

آلام أسفل البطن: تصبح المنطقة أسفل البطن مؤلمة.

الانتفاخ: الشعور الدائم بالإمتلاء أو نوع من الضغط الذي تمارسه الأورام الليفية على المعدة والأمعاء، وبالتالي يكون لها تأثير على وظيفة الأمعاء، وتزداد إنتاج الغازات والريح.

زيادة الوزن: مع نمو الورم الليفي (الأورام الليفية) يكتسب الورم كتلة وحجم في الجسم مما يؤدي إلي تضخم في منطقة البطن.

الإمساك: مع بداية الأورام الليفية بالضغط على الأمعاء، تعوق حركة الأمعاء الطبيعية والصحية صعبة.

آلام اثناء الجماع: الشعور بألم في الساقين والحوض والظهر وألم خلال الجماع.

مشاكل الدورة الشهرية: النزيف المطول، والنزيف المفرط، والانزعاج الشديد، والجلطات أثناء الحيض، وفقر الدم والتعب.

كثرة التبول: تضخم الرحم ينمتج عنه ضغط على المثانة مسببًا سلس البول.

مشاكل في الحمل: الراغبات في الحمل يجدن صعوبة في زرع بويضة مخصبة، والحامل يتعرضن للولادة المبكرة أو يضطررن إلى عمليات الإجهاض.

أسباب تضخم الرحم

تعد الأورام الليفية هي امثر الأسباب شيوعًا لتوسع وتضخم الرحم عند النساء غير الحوامل، ولكن يوجد أسباب كثيرة أخري سنتعرف عليها:

تكيسات المبيض:

يمكن أن تتطور الأكياس الممتلئة بالسوائل على أو بداخل المبيض، وفي الغالب تكون هذه التكيسات غير ضارة وتسبب أو لا تسبب اعراض في النهاية يتم الشفاء منها، أما الأعراض التي تسببها هي: آلام ووخز وطعنات مفاجئة، ومن الممكن أن يكون هذاالنوع من الأكياس أو التكيسات خطير وخصوًا إذا حدث تمزق له.

سرطان الرحم:

هذه هي من أخطر مسببات تضخم الرحم أو تضخم عنق الرحم مختلفًا تمامًا عن الأورام الليفية حيث يكون الحل في اسئصال الرحم وبعدها يتطلب الأمر إجراء فحوصات دورية وشاملة حتى يجب مسح عنق الرحم وعمل اشعة على الحوض وتحاليل خاصة بالسرطان.

العضال الغدي:

العضال الغدي احد اسباب تضخم عنق الرحم ينتج لنمو النسيج الداخلي الذي يبطن الرحم في جدار الرحم العضلي وعلى الرغم من أن السبب غير معروف إلا أن غالبًا ما يأتي للنساء اكبر من سن الـ 30 سنة، كما أن هناك بعض الأدلة التي تفيد بأن جراحة الرحم من الممكن أن تؤثر على العضال الغدي، ومن اعراض العضال الغدي أن الدورة الشهرية تنزف بغزارة وتكون مؤلمة.

الأورام الليفية على الرحم

في مرحلة ما من الحياة تصاب النساء بالأورام الليفية على الرحم واشارات التقديرات أن نسبة الإصابة بالورم الليفي على الرحم 75  في المائة، وعلى الرغم من هذا إذا شخص الطبيب حالتك على انها أورام ليفية فلا داعي للقلق للأنها ليست كالسرطان فالورم الليفي المعروف بأسم الورم العضلي أو الورم العضلي  الأملس هو ورم غير سرطان ولا يتحول  إلى ورم سرطاني ولكن يجب معالجته لأنه يتضخم ويصل إلى حجم الجنين مسببًا نوع من التشوهات غير المقبولة في الجسم فضلًا عن الألم والضغط على المعدة وغيرها من الأعراض المؤلمة.

هل الأورام الليفية خطيرة؟

الأوام الليفية ليست بتلك الخطورة التي يمكن أن تتخيلها النساء فور سماعها خبر أن التشخيص أورام ليفية، وممكن أن تكون خطيرة إذا لم تعالج بسرعة، ولكن لا خوف منها من أن تتحول لأورام سرطانية ولكن الخوف الحقيقي من الألم الذي يمكن أن تسببه عندما تضغط المعدة أو أن تكبر وتصل حجمها لحجم طفل صغير.

هل الأورام الليفية تسبب زيادة الوزن؟

هي تسبب زيادة في كتلة الجسم ومنها إلى زيادة في الوزن بعدما تصبح عائق في الحركة والجلوس والنوم بشكل مريح.

هل الأورام الليفية تمنع او تؤثر على الحمل؟

تشير كل الدراسات أن الأورم الليفية تؤثر على الحمل وتمنع الحمل في حالات يتم تحديدها الطبيب عن مكان الورم الليفي وحجمه وهل يضغط على الرحم أم لا وفي النهاية يمكن أن تمنع الحمل أو حتى تؤثر على الحمل في حال إصابة المرأة الحامل به حينها يتم الضغط على الرحم مسببًا الإجهاض أو ولادة مبكرة ولا احد يعلم ربما الولادة المبكرة تكون سببًا في موت الجنين، وهكذ نكون قد علمنا أن الأورام الليفية تسبب الإجهاض.

هل الأورام الليفية تسبب العقم؟

الأورام الليفية يتم علاجها ولا تسبب العقم، ولكن مع كل هذا لا يمكن الجزم أنه لا يؤثر على الخصوبة فالموضوع مختلف من إمرأة لأخرى، وكانت قد أُجريت بعض الدراسات وجاء فيها أن حوالي من 5 : 10% من النساء المصابة بالعقم لديهم ورم ليفي واحد على الأقل، ومع ذلك ليس  بالضرورة أن الأورام الليفية تسبب العقم عند هؤلاء النساء.

هل الورم الليفي يصيب البنات؟

بالفعل الورم الليفي يمكن أن يصيب المتزوجة وغير المتزوجة على حد السواء ومن هذا فإن الأورام الليفية يمكن أن تصيب الفتيات البكر وبنفس الدرجة التي تصيب بها المتزوجة.

الاورام الليفية والدورة الشهرية

تسبب الأورام الليفية مشاكل في الدورة الشهرية مثل النزيف الحاد والغزير والذي يتدرج يومًا بعد يوم وذلك بسبب أن الرحم لا يستطيع تكوين السدادات بداخل الأوعية الدموية ليوقف النزيف بسبب الضغط عليها من الورم، ومع كل هذا تجد صعوبة في تخثر الدم بسبب منع الرحم من الإنقباض.

أعراض الأورام الليفية

معظم إصابات الورم الليفي تكون تحت سن الخمسين، وكما يكون شائع عند النساء البدينة، وقد تظهر أو لاتظه اعراض الورم الليفي عند الحامل إلا من باب الصدفة عند الكشف بالموجات على الجنين لمتابعة تطوراته وحركته تكتشف المرأة انها مصابة بالورم الليفي وتتمثل الأعراض إذا ظهرت في:
  • آلام في منطقة الحوض خلال فترة الحمل.
  • الحمى والغثيان.
  • آلام قبل المخاض.
  • ارتفاع معدل خلايا الدم البيضاء.

الأورام الليفية من أكثر المشاكل المزعجة للنساء في السابق تحدثنا عن بعضم المفاهيم الخاصة بالورم الليفي واتساع وتضخم الرحم ولكن هنا ماذا إذا أصيبت الحامل بأورام ليفية أو كانت قد اصيبت قبل الحمل بأورام ليفية وحملت فما المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها المرأة الحامل، فهل الورم الليفي يختفي بعد الولادة أو يختفي بعد سن اليأس وهل يسبب الإجهاض.

الأورام الليفية والحمل

حجم الأورام الليفية، ومكانها وهل اثرت على الرحم وسببت اتساع الرحم أم لا هو المحدد ماذا سيحدث للحامل المصابة بالورم الليفي ولو كانت الأمور بسيطة ستكون مجرد ازعاج طبيعي أثناء الحمل من ألم وصعوبات يمكن تحملها حتى تضع الجنين بسلام.

مع تطور الأمور يكون الحمل صعب ومن الصعب أن تحمل امرأة الحامل جنينها حتى نهاية الـ 9 اشهر وهنا تحدث ولادة مبكرة.

استمرار الأورام الليفية في النمو اثناء الحمل وعدم التوقف ما يعني تطورت الأمور وازدادت سوءًا هنا احتمال أن يحدث إجهاض للجنين.

مع كل هذا الكم من المعاناة تأتي المعاناة الأكبر للحامل وهي أنها لن تستطيع إجراء أي علاج أو أتخاذ أي تدابير خلال فترة الحمل مع الورم الليفي حتى تلد حينها يمكن العلاج.

أُجريت بعض الدراسات وجاء فيها أن حوالي من 5 : 10% من النساء المصابة بالعقم لديهم ورم ليفي واحد على الأقل، ومع ذلك ليس  بالضرورة أن الأورام الليفية تسبب العقم عند هؤلاء النساء.

علاج الأورام الليفية

توجد اكثر من طريقة لعلاج الأورام الليفية ولكن الحذر كل الحذر من علاج الأورام الليفية للحامل حيث من الممكن والإحتمال الكبير فقدان الجنين ونزيف الدم بكثرة بسبب ان الرحم يكون معرض وبشدة لفقدان الدم والنزيف، لذلك ننصح بأن أي علاج للورم يكون عد الوضع.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق