الاسراء والمعراج رحلة وهمية وخرافة تاريخية؟

 رحلة الإسراء والمعراج خرافة تناولتها كتب السيرة؟

هل رحلة الاسراء والمعراج حقيقية

أنا ايقن بأنك تريد أن تعرف كيف لرحلة الاسراء والمعراج أن تكون خرافة في كتب السيرة؟ وددت لو تبقى بعض الشيء وتكمل القراءة للاخر وأعلم أنك ستكمل لأنك تريد أن تقرأ شيء عن سبب أن رحلة الإسراء والمعراج خرافة وشيء لم يحدث سوى في كتب التاريخ والسيرة هذا ما جاء على لسان إبراهيم عيسى فقد قال بأن الاسراء والمعراج من الوهم والخيال وأنها ليست صحيحة وأن هناك العديد من الكتب الأخرى وهي الصحيحة وتنكر ذلك.

على الجانب الآخر اخذ الجميع في تكفير إبراهيم عيسى ومنهم من يسبه ويشهر به على وسائل التواصل الإجتماعي والشهبر بأبو حملات هنا نستوقف فقد استنزفت مشاعر الناس في الرد على هذا الكائن أبو حملات ونسينا ما يحاك بأبنائنا نسينا اننا وسط كل هذا نسينا جيل يستهدفه إبراهيم عيسى وأمثاله فكيف نقنعهم بأن رحلة الاسراء والمعراج لم تكن خرافة تاريخية ربما يتسلل الشيطان إلى نفوسهم ليوسوس لهم ومن هنا يكون الهبوط من مستوى إلى حدِا ما فيه بعض الإلتزام إلى مستوى منحط تستقبله الأجيال وهنا ستكون مهمة طلاب العلم وناشريه صعبة الأجيال القادمة ممن طلبوا العلم على يد الحويني او العدوي وغيرهم، فكيف سيواجهون هذا الوباء الذي سينتشر.

فما رأيك إذا ربينا الجيل، ما رأيك إذا أسسنا للعقيدة أساس سليم وقوي فيديو خلف فيديو خلف فيديو ينقلب الدين متمثل في العقيدة يظهر أمام الجميع أن لم يكن على شاشات التفاز والتي اصبح الوصول لها أمر صعب فما بالك بالفيس بوك واليوتيوب، ما رأيك بأن نوجد نفس فكرة الدكتور مصطفى محمود فكرة أن يكون هناك من الملتزمين من يستخدمه عقله وفلسفة راقية للتعامل مع من يستخدمون العقل ويسألون أسألة محرجة.

نريد تأسيس سليم، فالأسألة العقلية تحتاج إلى شيء مادي ويستطيع العقل أن يلمسه، دعني اوضح لك ماذا أريد أن أقول؟ سيدنا إبراهيم عليه السلام فكر ليهتدي ويصل إلى الله بعدما أعمل العقل في وضع الشمس والقمر منزلة الرب، نعم هذا هو ما اقصده أن التفكير أحيانًا يكون جيد عندما يهتدي الشحص ولكن الوضع لا يحتاج سوى إثبات أن الله موجود والتعرف على صفات الله وقدرته ومن هنا فكرة أنه يسأل من خلق الله؟ لن يعد هذا السؤال مطروحًا في الذاكرة إصلًا.

الأشخاص التي تسأل مثل هذا السؤال عبئهم إلى حدِا ما ثقيل فهمس ليسوا انبياء ولن يكلموا الله ولا أن يرون معجزات تثبت لهم وجود الله، وبالتالي فهم في حاجة إلى إيصال فكرة أن الله موجود علقيًا فكرة يهتدي بها القلب وقلبيًا فكرة يهتدي بها العقل.

هل تعلم كيف السبيل إلى هذا الطريق، أعدوا جيلًا من طلبة العلم يكون قادر على التعامل مع النغمة القادمة من الجيل الجديد، واعتقد هذا من باب الجهاد فكل شيء نبذله لله هو جهاد.

اهتموا بتحصين اولادكم لمواجهة عيس وأمثاله بدلًا من أن تنشروا وتشاركوا اخبار المزعج عيسى، اجهدوا انفسكم في تربية أولادكم ودعوا التعليق لإمام واحد لشيخ واحد له علاقة بالدين.

يشهد الله انني لا اريد سوى أن يلتفت احد من المؤثرين في مجال العلم الشرعي ومن لهم جمهور أن تصل إليهم هذه الكلمات لكي يجدوا سبيلًا لتصحيح وإعداد جيل قادر على مواجهة صعبة.

إذا عرفت الله ستعلم أن رحلة الاسراء والمعراج حق

قد كانت كل كلمة بداية المقال تحرقني ويخرج مني عكسها فأنا أؤمن برحلة الاسراء والمعراج حقيقة، وأنها من اصعب المعجزات لأن بالنسبة لنا شيء غير ملموس لم نشاهده ولم نعاينه ولم يرويه لنا سيدنا النبي مباشرة، ففي رأيي كأنت معجزة أن سيدنا محمد هو الصادق الأمين ترسخ أننا من الجيل الملقب بأحباب رسول الله، صدقناه ونحن لم نراه اليست في البداية كانت معجزة عند الصحابة وكانت ملموسة لهم لأنهم يعرفون رسول الله حتى وإن لم يشاهدوا ما ذكره لهم سيدنا النبي عن الرحلة والبداية كلام ربنا سبجان الذي اسرى بعبده ليلًا ..... ما يعني قناعة بوجود الله ملموسة في سيدنا النبي، أما نحن فقناعة بوجود الله ملموسة بسيرة سيدنا النبي بكتب السيرة بعلماء ينقلون ويحدثون ويصححون فقط ليحافظوا على الحقيقة فمى بقيا لنا سوى سيرة رسول الله كدليل يشعرنا بوجوده ودوام محبته صلى الله عليه وسلم.

هلا طلبنا من إبراهيم عيسى إظهار تلك الكتب التاريخية التي تنكر رحلة الاسراء والمعراج وأنهارواية غير صحيحة.

في النهاية في ظل صمت الحكومة، اقول ربما ستحدث ضربة قوية من أي نوع إقتصاديًا على الارجح تطيح بالسعب للمرة المليون ويريدونكم أن تنشغلوا بشيء حتي يحدثوا ما يريدونه مثل رفعة اسعار رفعة دولار.....الخ.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -