القولون العصبي وأهم طرق علاجه بصفته مرض ليس له سبب معلوم

القولون العصبي وأهم طرق علاجه وأهم الأطعمة

القولون

القولون العصبي أو الأمعاء الغليظة هي إضطرابات شائعة للجهاز الهضمي وتصيب الأمعاء الغليظة ما يُعرف بالقولون فيمكن أن تتسبب هذه التشنجات والتقلصات في الجهاز الهضمي في إحداث تغيرات في المعدة كالإمساك و الإسهال او اضطرابات مزدوجة لكليهما وسوف نتعرف في جولات في الأسواق على القولون وأعرضاه وعلاجه واهم الأطعمة المفيدة لمرضي القولون والتخفيف من أعراضه.

فحتى الآن لا يوجد سبب واضح وصريع لأعراض القولون العصبي وتلك الإضطرابات التي تصيب الأمعاء الغليظة ولكن يُعتقد أن هذه الأمر له العديد من العوامل ويمك التحكم بهذه العوامل والأعراض عن طريق الحمية الغذائية وبعض الأدوية والتعامل مع القلق و التوتر والتغيير في نمط الحياة قد يساعد على التقليل والسيطرة على أعراض القولون وتشنجات المعدة.

يُعرف العرض الذي نتحدث عنه بالعديد من الإسماء كـ (القولون العصبي، متلازمة القولون المتهيج، القالون، القولون التشنجي، القولون المنقبض، التهيج القولون المخاطي، متلازمة الأمعاء الهيوجة)  والأمر يعني انها عبارة عن حالة صحية شائعة ومزمنة تصيب القولون وتشبب تشنجًا وإنتفاخًا في البطن وإحداث تغير في نمط التجويف المعوي ويمكن أن يؤثر هذا الأمر في أي مرحلة عمرية وتختلف الإضطربات من شخص لآخر.

القولون يصيب النساء بنسبة اكبر مرتين من الرجال ربما لأسباب القلق والعنف الاسري واضطراب ثنائي القطب والاضطرابات الشخصية، وللتوضيح القولون العصبي هو هو القولون الهضمي ولكن بعض الناس تسبب لهم الاضطرابات النفسية العصبية أعراض القولون وأخرون تسبب لهم الإضطرابات الهضمية القولون ونفس الكلام على العصبية فالعصبية ممكن أن تكون مسبب ويمكن أن لا تكون هي السبب، ولا يُعتبر القولون سبب للسرطان او عامل خطير ومرض يهدد.

أعراض القولون العصبي

  • فقدان الشهية.
  • غازات البطن.
  • تقلصات وتشنجات البطن.
  • مخاط في البراز.
  • الشعور بالتخمة.
  • الشعور بالإنتفاخ.
  • الإمساك أو الإسهال.

أسباب القولون العصبي

إلى الآن لا توجد دراسات كافية تؤكد وجود سبب واضح وصريح للقولون ولكن هناك إعتقاد بأن السبب قد يكطون عدة عوامل مجتمعة كخلل في في الاشارات العصبية بين الدماغ والجهاز الهضمي وتتمثل العوامل في:

  • العدوى.
  • الوراثة.
  • حساسية للطعام.
  • مشاكل نفسية.
  • القلق و الإكتئاب.
  • تضخم البكتيريا الطبيعية في الأمعاء.
  • مشاكل في حركة الجهاز الهضمي.

يجب زيارة الطبيب عند وجود أعراض تدل على مشكلة كبيرة وخطيرة مثل الآتي:

  • نزيف في المستقيم.
  • فقدان الوزن بشكل غير طبيعي.
  • آلام متستمرة تحدث خلال اليوم.
  • آلام تحدث خلال النوم.

يمكن أن يُسبب القولون العصبي إلى سؤ التغذية، وإلى البواسير بسبب الإمساك والإسهال ونهاية يصل القولون بالمريض إلى مرحلة من الإكتئاب.

إقرا عن دواء كولوسبازمين فورت للقولون.

علاج القولون العصبي والهضمي

المرض ليس له سبب واضح وغالبًا ما يعتمد الإطباء في طريقة علاجهم للقولون على التقليل من أعراضه و العوامل المسببة له لكي تمكن المرضى من التعايش مع القولون والتعديل على نمط الحياة هذا في الحالات البسيطة أما في الحالات الشديدة والصعبة وإزدياد حدة الاعرض يحتاج الطبيب إلى أن يصف بعض أدوية للتقليل من الأعراض كالتالي:

  • مضاد الإسهال.
  • أدوية لتقلصات البطن.
  • استخدام المضادات الحيوية.
  • استخدام مكملات الألياف.

ولتجنب القولون يجب تجنب العوامل التي تُسبب آلام القولون مثل النظام الغذائي و المشاكل النفسية وهناك عدد من العادات والنصائح التي يجب إتباعها لتلاشي آلام القولون وتهيجه مثل:

إقرأ عن حبوب ميباجن اس ار للقولون.

  • تجنب مشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة و مشروبات الطاقة.
  • تجنب السكريات.
  • تجنب المشروبات الغازية.
  • تجنب الأطعمة مرتفعة الدهون.
  • تجنب المحليات الصناعية.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب الاطعمة التي تسبب إنتفاخات وغازات مثل الكرنب والقرنبيط.
  • الحرض على تناول وجبات الطعام بانتظام.
  • الحرص على شرب كميات وفيرة من المياه على مدار اليوم.
  • الحد من التوتر والقلق والإكتئاب.
  • ممارسة النشاط الرياضي.
  • تحفيز الإنقباض الطبيعي لعضلة الإمعاء.

الأطعمة المفيدة للقولون

هناك العديد من الأعمة التي تحمل الألياف وتساعد في التخلص من أعراض القولون المزعجة كالإمساك مثل:

  • الفول.
  • الفاكهة.
  • الخضروات.
  • الشوفان.
  • المنتجات التي تحتوي على الحبوب الكاملة.

سواء كنت من مصر أو السعودية أو لبنان أو المغرب أو الجزائر أو تونس أو المغرب أوالإمارات أو قكر أو البحرين أو عمان أو الأردن أو فلسطين أو أي دولة عربية فيمكنك تصفح قائنمة أدوية القولون في الدول العربية لتختار منها ما يناسبك وكلها بدائل بنفس التركيبة الفعالة.

إلى هنا نكون قد انتهينا من تقديم كافة المعلومات الحقيقية حول القولون وعلاجه أو طرق علاجه المعتمدة في ظل اعتباره مرض غير معلوم السبب الواضح.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق