امنحنى سببا كى أصفح عنك - كلمات شاعر متهور

امنحنى سببًا كى أصفح عنك

قصيدة امنحني سببًا كي اصفح عنك

هذه كلمات لشاعر متهور في سن الخمسين ولكنه يحلم حلم الشباب ليست لمجرد المغامرة ولكن رغبة في عودة الأسلام مع نهاية العالم، دائمًا ملامحه تظهر رغبة ملحة في الإنتصار، هل تتذكرون الفيلم الإذاعي اخر أيام الأرض، دائمًا ما يذكرني بفارس اللي كان في الفيلم اللي كان بيحاول يتخطى كل الحدود علشان يعرف إذا كان يمتلك قلب فارس أم لا وخرج لمواجهة الدجال وحده على باب المدينة.

يرغب في عيش الحظة التي ستظهر فيها الأسود المؤمنة قلوب الأسود، فإلى كلمات شارع متهور من امنحني سببًا كي أصفح عنك.

كلمات شاعر متهور

ادفع لى اجرًا كى أصبح ملك يديك

امسكنى سوطًا كى ارفع صوتى وأنادى.

بأن القاتل مقتول و بانى شاعر متهور.

اشحذ قلمى فى كل مساء.

كى أطلق حبرًا مهدور.

خذ عظمى و اصنع تمثالًا.

اسنانى تصلح امشاطًا.

و دمائى تنسج فستانًا.

قمصانا تكسوا أطفالًا.

قد ماتوا فى حضن الريح.

لكن أبياتىٓ فأتركها.

صدقنى ولا تخشى شيئًا.

ابياتى ليست قنبلة.

اشعارى لا تصنع لغمًا.

فاتركها و لا تخشى شيئًا.

كلمات كانت تسكننًا.

تركب فرس الليل الأسود.

و تهاجر تنبش ماضينا.

قد تبصر عمرًا توقظه.

قد تبصر يوما معتصمًا.

و صلاح الدين بحطينِ.

الحلم جميل صدقنى.

فاتركنى احلم اتركنى .

بخيول يركبها عٌرب.

بسيوف تبرق كالفضو.

بالقدس تعود بايدينا.

الحلم جميل صدقنى

فارسمنى حلما إن تقدر.

ارسمنى باللون الأحمر.

اجعل فى اللوحة اركانًا.

ارسم بالاسود غربانًا

لاتنسى رسم المقصلة

و عقالًا يجلس مبتسمًا

و الاخر يلبس قبعته.

الحلم جميل صدقنى .

صدقنى

عمرًا لن يأتى ابدًا.

لن يأتى يومًا معتصمًا

و صلاح الدين الايوبي

قد مات اليوم بأيدينا

و القدس تضيع بايدينا

ما دمنا بعنا ماضينا

ما دمنا نترك حاضرنا

بايد لصوص قد باعوا

الاخت الصغرى لمن يدفع

و نفاجأ بالاخ الأكبر 

يدفع لينام مع الاخت

بسرير تحمله العُرب

الضمة قد باتت كسرًا

الكسرة أولها نصب 

و النصب نذخرفه نصرًا

الفاعل قد ياتى ظرفًا

و المبنى مهدوم اصلًا 

الفاعل غائب مستترًا

فارسمنى حلمًا أن تقدر

ارسمنى حلمًا إن تقدر

كلمات: شاعر متهور

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق