مسألة وقت على إعلان الإفلاس رسمي 60 % زيادة جديدة في الأسعار

 أحمد موسى 60 % زيادة جديدة في الأسعار 

60% زيادة في الاسعار

اطلقت الحكومة اذرعها الإعلامية لتخبر الناس مسبقًا بأن هناك زيادة في الأسعار على مستوى العالم بنسبة 60% ، والأمر المهم أن تلك الزيادة ليست على مستوى العالم ولكنها على مستوى مصر فقط، فالوضع في مصر كارثي حقًا، ترقبوا.

إن كنت لا تعلم إلى أي مدى وصلت الأسعار فمن المحتمل أن جد في الأسفل مقال لسعر هاتف محمول زاد الضعف واكثر ومازلنا في إنتظار 60% زيادة أخرى ناهيك عن أسعار السلع الذغائية التي ذهبت إلى المريخ.

في مقاله موجهة إلى الخليج من عماد الدين اديب يهدد فيه صراحة ويطلب وبكل بجاحة أمول فالحكومة تحتاج 25 مليار دولار فورًا وكاش فلا مجال للماطلة، فكما قال عماد الدين أديب أنه إذا جاع الشعب سيحدث إنقلاب على النظام السياسي والاجتماعي ليس في مصر فقط ولكن على محاور اربعة ويقصد هنا الخليج الذي طالما صرف الكثير من الأموال لدعم الإنقلاب وإعطاء المصريين درسًا في عدم الخروج على الحاكم مرة ثانية وبالفعل قد كان لتأثير الأموال التي تم ضخها من الإمارات والسعودية تأثيرًا في مد عمر الإنقلاب بعض الوقت.

ومع حركة الاستدانة والقروض من صندوق النقد الدولي طال عمر الإنقلاب للمرة الثانية ، واليوم الكل يطالب ولم يعد هناك أموال بل لم يعد هناك اصول لبيعها سوى ما خرج من المخابرات.

تم طرح فكرة طرح اسهم في قناة السويس والسد العالي ولكن حذرت المخابرات السيسي من مغبة هذا القرار (الشعب هيثور علينا ويقتلنا)، فكانت الخطة البديلة وهي إبتزاز الخليج عن طريق رسالة عماد الدين اديب.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق