على غرار خلدون (جزيرة غمام) حاخام اسرائيلي يخطب في المسلمين في مسجد في الإمارات

 قصة الحاخام الإسرائيلي الذي يخطب في الإمارات

حاخام اسرائلي يخطب في مسجد الشيخ زايد

كانت البداية هي احتفال الاسرائيليون بعيد ميلاد السفارة أو السفير الإمارات، وجاء على لسان السفير الإماراتي انه شعر بطمأنينة لم يشعر بها قط في حياته وشعر بالتعامل الحميمي من الإسرائليين الذين هم اصدقائه على حد قوله.

من الممكن أن كل شيء في ملعب السياسة جائز وعادي ولكن اليوم تأتي لنا الإمارات ممثلة في محمد بن زايد وهي أنه جعل حاخام إسرائيلي يُدعى (ايلي عبادي) يخطب الجمعة في المسلمين في مسجد في الإمارات (مسجد الشيخ زايد) في يوم زايد الإنساني، حدثهم في الخطبة عن التسامح والإنسانية.

حدث هذا على نفس غرار المسلسل المصري "جزيرة غمام" الذي صور بالفعل خلدون طرح البحر وهو يخطب في المسلمين الجمعة، كيف باتت القصة صدفة ما بين مسلسل يحكي ما يُسمى بالخيالات فتتجسد على ارض الواقع على الفور.

المدهش في المشهد هم الحضور، فكان في الصفوف الأولى وزير الأوقاف الأردني الأسبق محمد نوح القضاة.

وبات الجملة الشهيرة في المسلسل "من امتى الجحش ركب النخلة، قاله من يوم ما خلدون خطب الجمعه.

اعتقد ليس هناك مجال للشك في أن الجحش طلع النخلة واكلها بلحها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -