الرسول يوعك وعكًا شديدًا | أحاديث عن الصبر على المرض

أحاديث عن الصبر على المرض

الصبر على المرض

اكثروا من الدعاء لمريضكم ومرضى المسلمين، ونبشر أهل المرض بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم " ما يصيب المسلم من نَصَب، ولا وَصَب، ولا هم، ولا حزن، ولا أذى، ولا غم، حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه".

قد ذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى امرأة يُقال لها أم السائب فقال : ما لك تزفزفين ؟ ! " قالت : الحمى - لا بارك الله فيها - قال : " لا تسبي الحمى: فإنها تذهب خطايا بني آدم ، كما يذهب الكير خبث الحديد.

وهذا حديث في صحيح مسلم.

وهكذا النبي صلى الله عليه وسلم يشتد عليه الألم شدة أكثر من غيرها ، كما جاء في البخاري عن بن مسعود:

"قال عبد الله بن مسعود دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يوعك وعكا شديدا فمسسته بيدي فقلت يا رسول الله إنك لتوعك وعكا شديدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجل إني أوعك كما يوعك رجلان منكم فقلت ذلك أن لك أجرين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجل ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يصيبه أذى مرض فما سواه إلا حط الله له سيئاته كما تحط الشجرة ورقها".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -